نصائح فعّالة ضعها بحسبانك قبل العلاج بالإبر الصينية

حيث أن العلاج بالوخز بالإبر الصينية أصبح أحد أكثر أشكال الطب البديل شيوعاً حول العالم، فقد ازداد عدد الراغبين في تجربته أملاً منهم في التخلص من الآلام المزمنة التي يعانون منها على مستوى أعضاء الجسم المختلفة، ولكن ما يحصل هو شعور الفرد بالارتباك عند سماعه لتضارب الآراء حول تقنيات الوخز بالإبر وأنماطه المختلفة التي يقوم المعالجون باستخدامها في المراكز الطبية، فلا يعد يدري ما الذي يتوجب عليه اختياره أو ما الذي يفيده أكثر، وهنا يظهر دور المُعالج الكفؤ في مركز مساج دبي المتخصص في العلاجات البديلة والتقليدية؛ حيث يقوم بإجراء تقييم وتشخيص لمشكلته الصحية وتزويده بالمعلومات الدقيقة حول أفضل الخيارات العلاجية له، وهنا نحن بصدد تقديم مجموعة من النصائح التي تساعدك في حال كنت ستخضع للعلاج بالإبر الصينية لأول مرة:

  • احرص على عدم القيام بأي أنشطة شديدة أو مرهقة خلال اليوم الذي حددت فيه موعدك للخضوع لجلسة العلاج بالإبر الصينية، كما لا تضع مواعيداً أخرى بعد الجلسة، فبطبيعة الحال أن تسعى للاسترخاء وتحتاج للراحة.
  • لا تذهب لجلسة العلاج بالإبر الصينية دون تناول وجبة من الطعام، ولا يشترط أن تكون وجبة كاملة إنما الهدف منها تعزيز نجاعة الجلسة وفعاليتها من خلال إمداد الجسم بالطاقة، بالإضافة للحؤول دون الشعور بالدوار أو الإصابة بالإغماء أثناء العلاج.
  • كن متحضراً من حيث الملابس لجميع الاحتمالات؛ فقد تحتاج بعض الجلسات لخلع كامل الملابس، ولكن هذا لا يستدعي القلق أو الحرج فالمُعالج سيقوم بالتغطية وكشف المناطق المطلوبة من الجسم فقط، وقد يمكن عدم الحاجة لهذه الخطوة والاكتفاء بطي الأكمام أو رفع البنطال وهكذا، لذلك يجب أن تكون الملابس فضفاضة.
  • لا تتردد أبداً بالإجابة على أي من الأسئلة التي يقوم المُعالج بطرحها عليك مهما بدت لك محرجة، فهو بطبيعة الحال سيحتاج لمعرفة بعض التفاصيل الخاص بأداء بعض أجهزة الجسم ليتمكن من تحديد التشخيص الدقيق الذي يمكنه من استخدام التقنية الصحيحة للعلاج، ومن ذلك حركة الأمعاء وعمل الجهاز البولي والحيض عند النساء وما شابه.
  • عند تحدثك مع المعالج لا تغفل عن تزويده بأسماء جميع الأدوية والمكملات الغذائية وحتى العشبية التي يتم الحصول عليها؛ وذلك لمعرفة التفاعلات فيما بينها وكيف من الممكن التخطيط لأفضل علاج بالابر الصينية فعال ومجدي.