الجيل الخامس من وسائل الإتصال وأهميته في تحسين حياتنا

طرأت خلال القرن الماضي مجموعة كبيرة من التغيرات، وظهرت مجموعة متنوعة من وسائل الإتصال جعلتنا أكثر تواصلا ً فيما بيننا. الأمر الذي أضفى سهولة ومتعة حقيقية إلى حياتنا، حيث أنها مكنتنا من الإتصال مع بعضنا البعض بسهولة وبتكلفة قليلة، وفي أي وقت نريده، وبصرف النظر عن المكان الذي تتواجد فيه. بدأت هذه الوسائل بظهور الهاتف النقال، وانتهت بظهور وسائل التواصل الإجتماعي والتراسل الفوري. كل هذه التكنولوجيا لقد تطورت وتفرعت خلال العقود الماضية، بحيث مكنت وسائل التواصل من التحسن. الأمر الذي بدوره انعكس إيجابيا ً على حياتنا، وبفضلها تمكن من التواصل فيما بيننا بسرعة أكبر وبسهولة. كما مكنت من استخدام شبكة الإنترنت وتصفح ما تحتويه من منصات إلكترونية بسرعة، وتنزيل الملفات التي نتحتاجها من هذه الشبكة. من الجدير بذكره أننا في المستقبل القريب على موعد مع تحديثات جديدة في هذا المجال، يوفرها لنا الجيل الخامس من التكنولوجيا ووسائل الإتصال. سنتحدث في مقالنا هذا عن هذا الجيل، والمميزات التي سيوفرها لنا.

الجيل الجديد من وسائل الإتصال
لا شك إن هذه الوسائل قد مرت بعدد من التغيرات. بدأت هذه التغيرات بظهور الجيل الرابع من هذه التكنولوجيا، الذي أتاح لنا إمكانيات أكبر. وتتمثل هذه الإمكانيات بسرعة أكبر في نقل المعلومات عبر شبكة الإنترنت وغيرها. قدرة تحميل ورفع للملفات أكبر وأسرع، الجدير بذكره أن هذه السرعات الكبيرة التي أنتجها الجيل الرابع من التكنولوجيا ووسائل التواصل قد مكنت العديد من التقنيات الأخرى من أن تأخذ حيزا ً من حياتنا، كما أن البعض منها قبل هذا الجيل لم يكن بالوسع تطبيقها على أرض الواقع. أي أنها كانت مجموعة من الأفكار النظرية فحسب، وإن تم إحالتها إلى شيفرات برمجية، لم يكن بالوسع تطبيقها في مجالات الحياة؛ لعدم وجود البنية التحتية والتقنية التي تخولها وتمكنها من النجاح.

من الجدير ذكره، أن كافة الميزات التي ولدها الجيل الرابع سيزداد حجمها وسعتها وتأثيرها عن انبثاق الجيل الخامس، وذلك سيتم خلال العقد الجديد من الزمن. سيعمل هذا الجيل على زيادة سرعة الإتنترنت وشبكات التواصل إلى أضعاف مضاعفة، كما سيعمل على زيادة للنطاق الذي يتم من خلال إرسال البيانات على هذه الشبكات.

من أهم الميزات التي سنتمكن من الحصول عليها بفعل هذا الجيل:
* السرعة الكبيرة: الأمر الذي سيمكنك من تصفح الإنترنت بسرعات خيالية، ودون الشعور بإنقطاع الخدمة.
* سرعات كبيرة في التحميل: بحيث تتمكن من الحصول على الملفات التي تحتاجها بسرعة كبيرة، حتى وإن كانت ذات أحجام كبيرة.
* إمكانية الدخول على الإنترنت في أي مكان: وذلك من خلال الهواتف الذكية النقالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

shares